by

كيت موس في اعادة التأهيل

في 43، كيت موس طرف لاعادة التأهيل في تايلاند للتخلص نهائيا من إدمانه على الكحول. بعد تشتهر ميله للأحزاب مندفعا، يبدو أن هذه المرة غصين قررت أن تستقر. في الواقع، أعطيت أحد أقارب نجم هذا الاسبوع لصحيفة "ذا صن" مشيرا إلى أن كيت موس يريد الآن أن التوقف عن شرب من أجل أن تصبح أما للمرة الثانية. "إنها تعرف أن لإنجاب طفل، يجب أن تكون بصحة جيدة،" وكشف المصدر. كيت موس هو بالفعل أم لابنة، ليلى غريس، ولدت من علاقتها مع جيفرسون هاك.

وهناك قصة حب صاخبة

كيت موس حاليا تعود الكونت نيكولاي فون بسمارك، وهو سليل المستشارة الالمانية أوتو فون بسمارك. العلاقة بينهما، التي استمرت نحو عام 2015، ومع ذلك، كان صاخبا جدا منذ العام الماضي، وكان نيكولاي فون بسمارك ل، أيضا، وجعل البقاء لعدة أشهر في مركز إعادة تأهيل مدمني المخدرات في الولايات المتحدة لمحاربة شياطينه الخاصة وهي الكحول.

أنيق دائما، أن كيت موس وضعها في مركز لاعادة التأهيل جدا فاخر يقع في شيانغ ماي في شمال تايلاند. حضر مدرسة من قبل زوجها السابق، المغني والموسيقي بيت دوهرتي. ووفقا لمعلومات الصحيفة البريطانية، الشهر في رحاب يكلف نموذج مبلغ متواضع من 11،000 يورو.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

1 + 1 =